بيان

شارك الموضوع على

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بتاريخ 5/09/2019

أصدرت محكمة الظلم والجور المغربية بالعيون المحتلة حكما جائرا ضد الأسرى المدنيين الصحراويين الذين اعتقلوا على إثر خروج الجماهير الصحراوية بالعيون المحتلة إحتفاءً بفوز الفريق الجزائري الشقيق بكأس أمم إفريقيا والذي جابهته قوات الإحتلال المغربية بالقوة المفرطة والعنف الممنهج مما أدى إلى إرتقاء الشهيدة صباح عثمان وإعتقال نشطاء الإنتفاضة الذين صدرت بحقهم أحكام جائرة يوم الرابع من سبتمبر تتراوح بين سنة و سنتين ونصف سجنا نافذة مع الغرامة المالية لكل واحد 30 الف درهم، تم توزيعها على الشكل التالي: الحكم بسنتين، منها سنة نافذة في حق كل من: ـ سفيان / الحسن / عبد الباقي ( بوغنبور ) ـ الحافظ / محمد / الصوني ( عياش ) ـ الخليل / العربي /أبا حمد ( بلوز ) ـ عبدالرحمان/ محمد/ العروسي ( الطالبي ) والحكم بسنتين ونصف على كل من : ـ الحافظ / الحسن / لحبيب ( الرياحي ) ـ اكاي / داهي / الحاذك ( ادويهي ) ـ محمدعالي / محمد / التليميذي ( الكوري ) ـ الركيبي / سعيد / عبد الله ( سيد اليزيد ) ـ السالك /الناجم / إبراهيم (بوصولة ). إننا في وزارة الأرض شؤون الأرض المحتلة والجاليات إذ نندد بهذه الأحكام الجائرة نعلن مايلي : 1 تضامننا مع الأسرى المدنيين الصحراويين في السجون المغربية وعائلاتهم . 2إستنكارنا الشديد وتنديدنا بما يقع في المناطق المحتلة من قمع وتنكيل وإعتقال للمواطنين العزل وقمع المظاهرات السلمية المطالبة بالحرية والإستقلال . 3تحميلنا للمنتظم الدولي المسؤولية الكاملة عما يقع من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من أرضنا بسبب صمته المتواطئ مع الإحتلال المغربي . 4دعوتنا للأصوات الحرة بضرورة كسر الحصار المضروب على الجزء المحتل من الوطن . 5دعوتنا لجماهير انتفاضة الإستقلال إلى رص الصفوف وصنع ملاحم المقاومة السلمية فهي الرد المناسب على جبروت المحتل وطغيانه . وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات

السابق
هل هو أوان العودة للحرب ؟
التالي
إنه الإباء والدرس في التجلد