بيان

شارك الموضوع على

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بتاريخ :20/07/2019

وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات

بعد فوز الجزائر الشقيقة بكأس أمم إفريقيا وتتويجها بطلة للقارة ليلة أمس خرجت الجماهير الصحراوية بالمدن المحتلة للتعبير عن الفرح والغبطة بهذا الإنجاز وهي تحمل الأعلام الجزائرية والصحراوية وتردد شعارات الحرية والكرامة هذا الفعل العفوي الذي يعبرعن حجم العلاقة بين الشعبين الشقيقين قابلته سلطات الاحتلال المغربية بتدخل همجي مستعملة في ذلك شتى وسائل القمع والتعذيب من سيارات للشرطة والجيش و إستعمال الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين المحتفين بفوز الجزائر والمطالبين برحيل الإحتلال من أرضهم . هذا الهجوم البربري لسلطات الإحتلال نتج عنه إرتقاء شهيدة صحراوية نتيجة دهسها بسيارة من سيارات القمع الشهيدة صباح عثمان حميدة انجورني ذات الأربع والعشرين ربيعا التي لفظت أنفاسها الأخيرة بالمستشفى . هاته الجريمة البشعة التي تتحمل مسؤوليتها الكاملة سلطات الإحتلال المغربية . كما أسفر هذا الهجوم الهمجي عن إصابة العشرات بجروح متفاوتة الخطورة وإعتقال العديد من المتظاهرين واقتيادهم إلى وجهة غير معلومة في إنتظار التوصل باللوائح النهائية للجرحى والمعتقلين . إننا في وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات إذ نحيي عاليا شجاعة وبسالة المقاومة السلمية في المناطق المحتلة نشد على أياديهم مؤكدين لهم أن طريق الحرية معبد بالعطاء والدماء الزكية وأن الثورة عندما ولدت من رحم الساقية والوادي أدرك الصحراويين أن التضحية بالغالي والنفيس سيسقي دربها الوعر والشائك من أجل الوصول إلى المبتغى دولة صحراوية مستقلة على أرض الساقية والوادي وفي هذا الإطار نعلن مايلي : 1 نندد وبشدة بهذا العمل الوحشي الذي استهدف المدنيين الصحراويين المتظاهرين سلميا للتعبير عن مطالبهم في الحرية والإستقلال وتهنئة المنتخب الجزائري على فوزه المستحق . 2 تضامننا مع جماهير الأرض المحتلة نتيجة ما طالها من تدخل همجي ، حشي و عنيف من طرف سلطات القمع المغربية . وما نتج عنه من إرتقاء الشهيدة صباح عثمان حميدة انجورني وإعتقال المتظاهرين ناهيك عن إصابة العشرات بجروح متفاوتة الخطورة . 3 تتحمل سلطات الاحتلال المغربية المسؤولية الكاملة عن إستشهاد الشابة الصحراوية صباح عثمان حميدة انجورني وتهديد حياة المواطنين الصحراويين وحقهم في السلامة الجسدية والتنقل والتعبير عن مطالبهم المشروعة. 4 يتحمل المنتظم الدولي مسؤولية ما يتعرض له الصحراويين في الجزء المحتل من وطننا من قتل وإعتقال وتعذيب بسبب تواطئه وتهربه من الضغط على دولة الاحتلال للرضوخ للشرعية الدولية ومساهمته في إطالة أمد معاناة الصحراويين . 5 مناشدتنا لكل أحرار العالم من منظمات وجمعيات ووسائل إعلامية بضرورة كسر الحصار المضروب على الجزء المحتل من وطننا . 6دعوتنا الجسم الصحراوي في كل أماكن التواجد والعطاء إلى التضامن ومؤازرة جماهير الأرض المحتلة الجبهة الأمامية في صراعنا اليومي مع الاحتلال المغربي .

السابق
عندما تتحدث الشعوب .
التالي
تعزية