مرصد حقوق الإنسان بمقاطعة كانطابريا يقف بقوة الى جانب جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة بالتوازي مع تصاعد القمع المغربي هناك

شارك الموضوع على

كانتابريا (إسبانيا)، – أصدر مرصد حقوق الإنسان بمقاطعة كانطابريا الخاص بالصحراء الغربية بيانا الأربعاء ضمنه شجبه لتكرار خرق حقوق الإنسان بحق جماهير الانتفاضة بالمناطق المحتلة، الى جانب الطرد التعسفي غير المبرر للمراقبين الدوليين خشية توثيق تجاوزات وحدات الأمن المغربية حين يتعلق الأمر بالتظاهر السلمي. وقال بيان المرصد حسب ما كتبت وكالة الانباء الوطنية الرسمية : ّ إن مرصد كانطابريا لحقوق الإنسان يشد على أيدي جماهير مدينة السمارة المحتلة في ضوء ما حصل مؤخرا من قمع وحشي بفعل تدخل وحدات التدخل السريع المغربية ضد المدنيين الصحراويين، التي كانت تهم باستقبال المعتقل السياسي السابق صلاح الدين لبصير. ّ إن هذا الاعتداء الشنيع يأتي في إطار إصرار المحتل المغربي لمنع الإحتفال بإطلاق سراح هذا الأخير، ويقف المرصد باندهاش عميق أمام رؤية الصور الفظيعة غير الإنسانية التي وثقها الفريق الإعلامي اكيب ميذيا بالمناطق المحتلة، والتي من خلال متابعتها يتبين أن عسكريين مغاربة انهالوا بالضرب على مدنيين صحراويين .وبأشد العبارات يدين مرصد كانطابريا طرد مجموعة من المحامين الإسبان من مدينة العيون كمراقبين ساعة محاكمة الصحافية الصحراوية نزهة الخالدي بسبب توثيقها لمظاهرات المدينة. ويذكر المرصد باستدعاء الناشط الحقوقي الصحراوي الحسين البشير، الذي قامت السلطات الاسبانية بتسليمه الى السلطات المغربية، علما بأن أربعة محامين تابعين لهيئة المحاماة الإسبانية أبوا إلا أن يسافروا الى العيون لحضور المحاكمة، وبغرض ثني هؤلاء عن نشاطهم الحقوقي لجأت سلطات المحتل الى طائلة التأجيل.وأشار بيان مرصد كانطابريا الى كرد الصحفية الاسبانية المصورة يوديت برات من مدينة العيون، وكذا نشر تقرير منظمة مراسلون بلا حدود بشأن عمل فريق اكيب ميذيا والصعوبات التي يتلقاها أعضاؤه لدى مزاولة المهمة الإعلامية.  

السابق
منطقة جاليات الشمال تخلد ذكرى 17 يونيو
التالي
” الطفل الصحراوي في المناطق المحتلة تمارس ضده سياسة قمعية ممنهجة ” (السفير الصحراوي بالجزائر)