السياسي المناضل.

المناضل والسياسي مفردان قد يتقاطعان في نقط معينة وينفصلان في أخرى ،المناضل يدافع عن قضية عامة لايرجو من ورائها منفعة شخصية منطلقا من أسس ومبادئ قد تبدو للآخرين أفلاطونية ،يندفع في الفعل والتضحية دون حساب للزمن أو الظروف ويحيد في طريقه عن البوابات التي يمكنه الإنتفاع من خلالها أو كما قال الشهيد الولي ” يعطي ولايأخذ ” وأضاف القائد المؤسس “الذي يسخى بدمه ،برفاهيته ،بكل شئ من أجل شئ واحد هو الكرامة ” في حين أن السياسي المدافع هو الآخر عن قضية عامة مع الإبقاء على طرق البحث عن تحقيق حلم شخصي ، في الوقت الذي يعتبر فيه المناضل أن وصوله لتحقيق هدف عام هو مايجعله يقوم بتذويب شخصيته وأحلامه ضمن الهدف ليصل في النهاية إلى قناعة راسخة بأن السعادة لاتأتي إلا بإسعاد الآخرين ولايعتبر أي عمل ناجحا مالم يكن النجاح عاما أولا وأخيرا ،وعندما يناضل المناضل من أجل حرية شعب أو الدفاع عن قضية ترتبط بالوطن يلغي كل المواعيد مع أحلامه الخاصة بل ويعتبر أنه من الجرم وجودها ،في حين يجد السياسي نفسه يستعمل لغة اخرى في تحقيق هدفه لغة قد تجمع بين الحشو والرغبة في عدم الوقوع في الزلات والأخطاء التي يمكن أن تصادر أحلامه الشخصية المبوبة في قائمة تأتي بعد الحلم العام الذي يربطه بشعبه ووطنه ،
لهذا السبب يمكن إثارة سؤال بسيط أيهما يمكنه أن ينجح في تحقيق الهدف المناضل السياسي اوالسياسي المناضل ؟!.
إن حفاظ السياسي على نضاله الذي يعتبر ميثاقا أخلاقيا يربطه بقضيته وشعبه يعتبر صعبا إذا نجح الحلم الشخصي في السيطرة على تفكير السياسي، في حين أنه إذا إستعمل هذا الأخير ذكائه فيمكنه محو الصورة النمطية للسياسي في المجتمعات التي تصفه بالطموح للسيطرة والنفوذ والوصول برأيه او فعله السياسي إلى هدف شخصي .
إن المناضل السياسي في الثورات عليه أن يكون مدركا لدوره وضرورة تذويب شخصيته في الإطار العام للحصول على الحلم الجماعي وبهذا يكون قد تجاوز الأنانية الطبيعية في كل إنسان في الظروف العادية .
إن قدرة السياسي المناضل على قول الحقائق دون مبالاة منه لقوة الضوء المسلط على نطقه وفعله ستعطينا في النهاية سياسيا مناضلا يجعل من أسلحة السياسة مطية لخدمة روح النضال الحقيقي المتشبع بالتضحية والاندفاع والإشتباك المباشر ، واضعا نصب عينيه أن الباحث عن طموح شخصي وهو يدافع عن شعب ووطن وقضية هو شجرة عقيمة لن تنتج شيئا ولن تجد لها مكانا في صنع تاريخ أمة .

السابق
جاليات الشمال تخلد المناسبات الوطنية لشهر ماي2019
التالي
حكم جائر في حق معتقل سياسي صحراوي و آخر يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام :