خطير جدا المغرب يتحرش بالجزائر, و يطلق مناورة عسكرية بالقرب من حدودها.

اعلان المنتدى العسكري المغربي عن مناورة عسكرية ضخمة يطلقها المغرب بداية الأسبوع المقبل بالقرب من الحدود الجزائرية، بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة تستعرض قدرات الجيش المغربي القتالية.

و نقلت جريدة هسبريس الالكترونية المغرربية المقربة من القصر ان المنتدى العسكري “Far Maroc”، كشف اليوم الأحد، أن القوات المسلحة الملكية ستنظم ابتداء من يوم غد الاثنين، مناورات عسكرية هي “الأضخم في تاريخ الجيش الملكي، تحمل اسم جبل صاغرو، بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة، بمطقة جبل صاغرو بين تاغونيت وفوم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية”.

وأوضح المصدر العسكري أن المنطقة المختارة لتنظيم هذه المناورات العسكرية هي ذات رمزية كبيرة تعود إلى اعتداءات الجيش الجزائري على الأراضي المغربية في أكتوبر 1963، ما أدى إلى نشوب حرب الرمال.

وتأتي هذه المناورات العسكرية بعد أيام قليلة من مناورات عسكرية مشابهة نفذها الجيش المغربي بمنطقة تيفنيت، ضواحي مدينة أكادير، إذ تدربت القوات على خاصية التدخل السريع في مشهد تمثيلي ضد متطرفين يستهدفون مناطق حيوية من المغرب،

وتاتي كل هذه المناورات و التحركات العسكرية المغربية في و قت حساس يهدف المغرب من خلفها الى طعن الدولة الجزائرية في الظهر مثل مافعل في سنوات سابقة بعد استقلال الجزائر 1963 و لعلى اختيار المنطقة نفسها لم يكن عبثا.

و للعلم لم يمل المغرب من اقتناص الفرص الضائعة من اجل طعن الجزائر و الشعب الجزائري خلال مختلف حقب التاريخ منذ الاستقلال مرورا بالعشرية السودا و اليوم يحاول التربص بالتراب الجزائرية عن طريق الحدود البرية المتاخمة للمغرب .

السابق
على إثر محاولات الإحتلال تكريس واقعه بأحزابه المخزنية، وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات تصدر بيان.
التالي
دخول المعتقل السياسي الصحراوي الحسين البشير إبراهيم أمعضور في إضراب مفتوح عن الطعام بسجن لوداية :