تفتيش دقيق و مداهمة تعسفية لزنازين مجموعة من السجناء السياسيين الصحراويين بالسجن المحلي بوزكارن / المغرب

فوجئت مجموعة من السجناء السياسيين الصحراويين في حدود الساعة 10 و 30 دقيقة صباحا بتاريخ 28 مارس / آذار 2019 بمداهمة زنازينهم من قبل أكثر من 10 موظفين تابعين لإدارة السجن المحلي ببوزكارن / المغرب ، حيث تم تفتيش غرفهم و جميع حاجياتهم بشكل تعسفي و لأسباب غير مبررة .

و بحسب إفادة عائلات بعض السجناء السياسيين الصحراويين المحكومين ظلما و جورا أكدت بأن الامر يتعلق بالسجناء السياسيين الصحراويين التالية أسماؤهم :

+ الشيخ بنكا ، الصادرة في حقه أحكاما مدتها 30 سنة سجنا نافذة .

+ خونا بوبيت ، الصادرة في حقه أحكاما مدتها 25 سنة سجنا نافذة .

+ عبد الله التوبالي ، الصادرة في حقه أحكاما مدتها 20 سنة سجنا نافذة .

+ محمد التهليل ، الصادرة في حقه أحكاما مدتها 20 سنة سجنا نافذة .

و قد جاءت هذه المداهمة لزنازين السجناء الصحراويين دقائق فقط بعد الإفراج عن عن السجين السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” البالغ من العمر 63 سنة من السجن المذكور بعد أن قضى رهن الاعتقال السياسي 05 سنوات و نصف من السجن النافذ بسجون محلية مغربية بكليميم و سلا و أيت ملول و بوزكارن ، حيث تمت محاصرة هذا السجن الأخير بمختلف الأجهزة الاستخباراتية المغربية من أجل منع العديد من المواطنين الصحراويين من استقبال السجين السياسي الصحراوي المفرج عنه امام بوابة السجن .

السابق
قطاع سيدى الشيخ من جاليات الجنوب.تهنية.
التالي
المستعمرون القدامى الجدد.