دخول معتقل سياسي صحراوي في إضراب مفتوح عن الطعام في ظل تعتيم من إدارة السجون المغربية.

شارك الموضوع على

توصل الموقع عن طريق رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية بمعلومات مؤكدة من داخل سجن أيت ملول 1 حول دخول المعتقل السياسي الصحراوي عضو مجموعة رفاق الولي “عبد المولى الحافظي ” منذ ما يقارب العشرين يوما في إضراب مفتوح عن الطعام( ابتداء من 6 مارس 2019 ).
تفيد نفس المصادر بحرمان المعتقل السياسي المضرب عن الطعام من حقه في التواصل مع العالم الخارجي سواءا عبر الإتصال بالهاتف أو الزيارة العائلية، وقد سبق لعائلته محاولة زيارته مرتين خلال الأسابيع الماضية غير أن إدارة السجن منعتهم من ذلك بحجة خضوعه لعقوبة تأديبية.
ويعد هذا الإضراب المفتوح عن الطعام هو الثالث على التوالي خلال ثلاث السنوات الماضية مما يدعو رابطة حماية السجناء الى دق ناقوس الخطر حول السلامة الجسدية والنفسية للمعتقل السياسي ” عبد المولى محمد الحافظ”.

السابق
“نهب الموارد الطبيعية الصحراوية” عنوان محاضرة في أشغال المنتدى الدولي لمناهضة الشركات المتورطة في إستنزاف موارد الشعوب والتلوث البيئي.
التالي
إنقطاع التواصل مع معتقل سياسي صحراوي مضرب عن الطعام