محمد ولد سيد المصطفى ولد سيد البشير في ذمة الله

بسم الله الرحمان الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم.

بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة  الاب الجليل و معلم الأجيال والقاضي بالحق الفقيه :محمد ولد سيد المصطفى ولد سيد البشير ولد المحجوب.
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات  ببالغ التعازي والمواساة لعائلة الفقيد و ذويه و إن للرحمن ما منح، ولله ما استعاد، إنما الحياة الدنيا فراق الأحبة، ونأمل من الله أن يكون في الجنة اللقاء، أعانكم الله على ما أصابكم، إنها لفجيعة حلت على قلوبنا جميعاً، لكن الله بعباده رؤوف رحيم، “وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون”؛ أحسن الله عزائكم، وغفر لميتكم، وتغمده بواسع رحمته، وجعل آخرته خير آخرة، وترك لأحبته خير ذكرى.
و ربط الله على قلوبكم، وأعانكم على مصيبتكم؛ إنكم والله لأهل صبر، وإنما يوفى الصابرون أجورهم، وللصابرين جزاء عند الله عظيم، ولهم مقام كريم، وعوض من الله على ما أصابهم. .

و انا لله وانا اليه راجعون

السابق
ثلاثية السؤدد الجزائري
التالي
وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات، تعزية