المعتقلين السياسيين الصحراويين يواجهون سياسة الإحتلال بقوة العزيمة و الإضراب عن الطعام.

 العيون المحتلة/ الصحراء الغربية/ الخميس 14 فبراير 2019_ أعلن المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الله الوالي الخفاوني المتواجد بسجن الاحتلال بالقنيطرة  عزمه الشروع في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءا من الاثنين  18  فبراير 2019 إحتجاجا منه على مصادرة حقه في التطبيب و العلاج وعدم وفاء الإدارة السجنية  بالتزاماتها.

و يضيف المعتقل السياسي الصحراوي وفق ما توصلت به رابطة حماية السجناء أن الإضراب الإنذاري عن الطعام يأتي بعد عشرة أشهر من سياسة اللامبالاة و التجاهل المتبعة من طرف الإدارة العامة للسجون وعدم وفائها بإلتزاماتها التي كانت قد أقرت بها خلال تعليقه لمعركة الأمعاء الفارغة بمعية ثلاث معتقلين سياسيين صحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك التي خاضوها بين التاسع من مارس و العاشر من أبريل 2018 مطالبين بضرورة ترحيلهم على سجون قريبة من محل سكنى عائلاتهم مع تحسين ظروفهم الإعتقالية وعلى رأسها الحق في التطبيب و العلاج و متابعة الدراسة بالإضافة إلى صون كرامتهم و معاملتهم كمعتقلين سياسيين و معتقلي رأي صحراويين. 

في ذات السياق أقدمت الإدارة العامة للسجون المغربية  على ترحيل المعتقلان السياسيان الصحراويان ضمن مجموعة أگديم إزيك عبد الجليل كمال لعروسي و محمد حسنة أحمد سالم بوريال المتواجدان سلفا بسجون الاحتلال  العرجات 1 و  تيفلت 2  وذلك صوب  سجن  بوزكارن جنوب المغرب  لأسباب لازالت مجهولة . وهو ما شكل قلقا لدى عائلتيهما في ظل وضعهم الصحي الجد متدهور .

السابق
افاد مصدر من عائلات المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ايزيك القابعين بسجن تيفلت 02 ل: موقع وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات : ان وضع المعتقلبن غاية في الخطورة.
التالي
تعزية، وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات