افاد مصدر من عائلات المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ايزيك القابعين بسجن تيفلت 02 ل: موقع وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات : ان وضع المعتقلبن غاية في الخطورة.

افاد مصدر من عائلات المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ايزيك القابعين بسجن تيفلت 02 ل: موقع وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات : أن وضع المعتقلين السياسيين الأربع مجموعة اكديم ايزيك القابعين في سجن تيفلت 2 غاية في الخطورة.
السجناء السياسيين الأربع :
عبد الله ابهاه احمد سيدي ،محمد لمين هدي ، محمد بوريال و البشير خدة و انهم معزولين عن بعضهم البعض و زج بهم مع سجناء الحق العام الذين ينظرون اليهم نظرة ريبة و توجس . هذا و قد تم نقل المعتقل السياسي محمد بوريال من سجن تيفلت 2 الى سجن بوزگارن بجنوب المغرب.

و عن أوضاعهم الصحية يؤكد المصدر أن المعتقلين يعانون من تدهور حالتهم الصحية و أن المعتقل السياسي: عبد الله ابهاه احمد سيدي تم الإعتداء عليه داخل السجن مما تسبب في سقوط اسنانه نتيجة للكمة على مستوى الفم و أن ادارة السجن و من إخفاء فعلتها قامت بتركيب اسنان مؤقتة رديئة ما لبثت أن سقطت هي الأخرى ، و يؤكد المصر ان ممرض السجن طلب نقل المريض المذكور الى خارج السجن للعلاج في عيادة مختصة نظراً لعدم توفر السجن على هذا العلاج لكن ادارة السجن المذكور ترفض الإستجابة لنداء الممرض ، ويضيف المصدر ناهيك عن معاناته ” عبدالله ” من الإحتكاك على مستوى الظهر “سياتيك “.
هذا وتنذر اوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين الصحية بالخطر نظرا لوضعهم المتردي داخل سجون الإحتلال الذي يمعن في زيادة معاناتهم من خلال أساليبه وخططه المقيتة لتركيعهم من خلال التعذيب والاعتداء الجسدي واللفظي ومصادرة حاجياتهم الشخصية وحرمانهم من ابسط حقوق الاعتقال بإعتبارهم معتقلي رأي .

السابق
مسؤول جاليات الشمال يثمن الدور المهم الذي يلعبه الشباب و الطلبة في التعريف بالقضية الوطنية
التالي
المعتقلين السياسيين الصحراويين يواجهون سياسة الإحتلال بقوة العزيمة و الإضراب عن الطعام.