سلطات الاحتلال تمنع المعتقلين السياسيين المطلق سراحهم مجموعة الصف الطلابي”رفاق الولى” من دخول العيون المحتلة.

شارك الموضوع على

أقدمت سلطات الاحتلال المغربي على منع مجموعة من الطلاب رفاق المعتقل السياسي المطلق سراحه ضمن مجموعة الصف الطلابي رفاق الولى من دخول مدينة العيون المحتلة.
وحسب ما توصل به الموقع فقد اعترضت قوات الاحتلال المغربي للمعتقل السياسي حمزة الرامي ضمن مجموعة رفاق الوالي المفرج عنها مؤخرا للضرب والتعنيف في مدخل مدينة العيون المحتلة الشمالي وفرضت عليه دخول المدينة راجلا ،فيما منعت رفاقه من الطلبة الصحراويين وشقيقه من الدخول وطالبتهم بالرجوع لمدينة طانطان ،رغم أن كل رفاقه الذين كانوا يمتطون سيارة خاصة من أبناء مدينة العيون المحتلة.
واكد المصدر من داخل المجموعة أن السلطات المغربية استهدفت المعتقل السياسي حمزة بالتعنيف وقامت بنزع لبسته العسكرية بالقوة وطلبت منه الدخول راجلا فيما منعت رفاقه في السيارة وضمنهم شقيقه من الدخول في خطوة استفزازية تمس الحق في التنقل .وتتخوف الأجهزة الأمنية تأثير الهبة الجماهيرية بأسا الصامدة اثناء استقبال المعتقلين السياسيين المفرج عنهم على جماهير باقي المدن المحتلة.

السابق
مؤتمر الشباب الشيوعي الفرنسي يصادق بالإجماع على توصية حول الصحراء الغربية تدعو إلى دعم كفاح الشعب الصحراوي. 
التالي
جالبات الجنوب تدين السياسات المخزنية تجاه النشطاء و الحقوقين الصحراوين بالارض المحتلة و جنوب المغرب.