سلطات الاحتلال تطرد ناشطات اسبانيات من مدينة العيون المحتلة

العيون المحتلة _اقدمت سلطات الاحتلال المغربي يوم امس على ترحيل الناشطتين الباسكيتين ( باتريسيا ايبانيز – لاريتا توبار ) , من مدينة العيون المحتلة باتجاه مدينة اكادير المغربية .
هذا وقد عرف اليوم منزل عائلة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة عليا حصارا خانق من طرف مختلف الاجهزة الاستخباراتية المغربية ورجال الشرطة بزي مدني ورسمي , منذ صباج اليوم حيث طلب من العائلة اخراج الناشطتين من المنزل وهو الشيء الذي احتجت عليه هذه الاخيرة , كما طالبت الناشطتين من سلطات الاحتلال تفسير سبب الطرد ومعرفة من اصدر الامر بدلك , الا ان احتجاجهم قوبل بالرفض وطلب منهم اخراج امتعتهم من المنزل للتوجه الى مركز الشرطة , وهو الشيء الذي لم يحصل ابدا حيث تم التوجه بهم مباشرة الى نقطة المراقبة الشمالية لمدينة العيون المحتلة .
وهناك تم اخذ معلوماتهم واستجوابهم عن سبب الزيارة ليتم ارغامهم على الركوب في سيارة اجرة رفقة احد رجال الشرطة , من اجل ترحيلهم باتجاه مدينة اكادير المغربية . وتجدر الاشارة على ان الناشطتين الباسكيتين وصلتها الى مدينة العيون المحتلة مساء يوم الجمعة ومنذ وصولهم الى منزل عائلة الناشط الحقوقي الصحراوي حسنة عليا , تم اخضاع المنزل للمراقبة الشديدة والدائمة من طرف رجال المخابرات المغربية .
وللإشارة ليست هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها طرد نشطاء اجانب من المناطق المحتلة , في محاولة فاشلة من سلطات الاحتلال المغربي لإخفاء جرائمه المتمثلة في انتهاكات حقوق الانسان تجاه المواطنين الصحراويين العزل

السابق
وزير شؤون الارض المحتلة والجالبات: البشير مصطفى السيد من قاعدة الشهيد هداد العسكرية” السنة القادمة ستكون حاسمة في مسلسل مفاوضات جدية و مثمرة او عودة مؤكدة للاحتكام للبنادق ”.
التالي
مجموعة من الناقلين تقدم هدايا لنزلاء مركز الشهيد الشريف.