تحت حصار قمعي مشدد على المنزل، عائلـة الشهيد البطـل “سعيـد دمبـر” تخلـذ الذكـرى الـ96 لإستشهاده.

شارك الموضوع على

خلدت يوم امس السبت 22 ديسمبر 2018 عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد احمد محمد عبد الوهاب دمبر الذكرى الشهرية ال96 على إستشهاد إبنها الشاب “سعيد سيد أحمد عبد الوهاب دمبر” الذي اغتيل على يد شرطي نظامي مغربي بواسطة مسدس ناري .
وحضر هذه الذكرى جموع من الجماهير الصحراوية التي حجت إلى منزل العائلة الذي كان يعرف حصار قمعي مشدد من طرف قوات الإحتلال المغربي حسب ما رصده مراسل الموقع بمختلف تشكيلاتها القمعية و التي عمدت على منع أغلب المتضامنين من الوصول إلى منزل العائلة .
كما تم تلاوة البيان الختامي الذي ذكرت فيه عائلة الشهيد الشاب سعيد دمبر بمطالبها الأساسية، المتمحورة حول الكشف عن الملابسات المريبة المرتبطة بحادث اغتيال ابنها من طرف شرطي المغربي، إضافة إلى الكشف عن مكان قبر الشهيد الذي تمت اختطاف جثته من مستشفى ” الحسن بالمهدي” بعد مرور حوالي 17 شهرا من استشهاده، دون حضور أي شخص من عائلته أو محاميها، إلى جانب مطالبتها بتشريح طبي لجثة ابنها الذي يكون قد تعرض للتعذيب قبل استشهاده، كما حملت العائلة جريمة اغتيال ابنها للدولة المغربية ما دام المسؤول عن اغتياله هو شرطي نظامي مغربي، و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.
للإشارة فإن عائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر” دأبت على تخليد الذكرى الشهرية لاغتياله مند سنة 2010، رغم جميع محاولات الابتزاز و الضغوطات المغربية اللامتناهية التي استهدف بها الاحتلال العائلة.

السابق
هشام” العلوي” يطلب من محمد السادس التنحي.
التالي
نحن وأشقاؤنا المغاربة أية علاقة؟