احالة عضو الجمعية الصحراوية ابراهيم الديحاني على المحاكمة بتهمة رصد وتوثيق الوقفات السلمية بالشارع العام.

توصل عضو الجمعية الصحراوية المكلف برصد وتوثيق الوقفات السلمية والمدافع عن حقوق الانسان ابراهيم الديحاني، يوم الاثنين 17/12/2018 باستدعاء شفهي من قبل الشرطة المغربية، يقضي بمثوله امام انظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالعيون/ الصحراء الغربية بتاريخ 18/12/2018، ويتعلق الامر بمحضرين انجزتهما الضابطة القضائية للمعني بالامر خلال توقيفه في مرتين سابقتين اثناء قيامه كمنتدب عن الجمعية بعملية الرصد والتوثيق للوقفات السلمية بالشارع العام، التي دعت اليها تنسيقية الفعاليات الحقوقية الصحراوية بالعيون يومي 27/10/2018 و 04/12/2018، ومن خلال هذه المحاضر تتهم الشرطة المغربية الناشط المذكور بارتكابه مخالفات للقانون الجنائي المغربي ولاسيما الفصل 2-447، الذي يجرم التشهير والمس بالحياة الخاصة للافراد.

واثناء تقديمه امام الوكيل المذكور، الذي واجهه بالاعمال المنسوبة وهي توثيق الانتهاكات التي تقع اثناء فض التظاهرات السلمية بمدينة العيون، والغريب في الامر ان هذا المسؤول القضائي تجاهل حقائق الامور بكون الافعال المنسوبة للناشط الحقوقي ابراهيم الديحاني لا تشكل اي خرق في قانون الحريات في العالم ، لكن دولة الاحتلال المغربي لا تعترف بالحقوق الفردية وقد احال القضية على غرفة الجنح الابتدائية والتي حددت اول جلسة بتاريخ 16/01/2019.

عن الجمعية الصحراوية ASVDH

العيون/ الصحراء الغربية

18/12/2018

السابق
الإحتلال المغربي ومستنقعه القذر .
التالي
الأمانة الوطنية للجبهة تسجل ما ميز الفترة المنصرمة من نضالات جماهير شعبنا بالأرض الحتلة وجنوب المغرب.