بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات تذكر العالم بالحقوق الكونبة لشعب الصحراوي،ببان.

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بتاريخ 10/12/2018

بيان

في مثل هذا اليوم من كل سنة اي العاشر من ديسمبر يخلد العالم أجمع اليوم العالمي لحقوق الإنسان ،وفي الوقت الذي تخلده الكثير من شعوب المعمورة ،وهي تنعم بالحرية والاستقلال في كنف السيادة على أرضها ومواردها الطبيعية، يعاني شعب الصحراء الغربية، باعتبارها آخر مستعمرة إفريقية، ويلات الإحتلال وانتهاكات حقوق الإنسان، سواء كانت سياسية او مدنية او اقتصادية أو ثقافية، وهي الحقوق التي تكفلها لهم الشرائع والمواثيق الدولية، والتي صادرها الإحتلال المغربي منهم، والآن وبعد مرور أكثر من أربعين عاما على غزوه للصحراء الغربية في الحادي والثلاثين من أكتوبر 1975 لازال الاستعمار المغربي يمارس كافة أشكال وأساليب المعاملة اللاإنسانية في حق الصحراويين في المدن المحتلة وجنوب المغرب والجامعات المغربية فبين مطرقة الإحتلال ومباركة فرنسا كدولة تباركه بل وتدعم إحتلاله هي التي طالما تشدقت بأنها منبع وراعية الحقوق الانسانية و هو الشئ الذي جسدته بشكل عكسي تماما من خلال وقوفها إلى جانب المحتل المغربي في مجلس الأمن لإجهاض أي محاولة أممية لتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير الحق السياسي الذي سيدعم الحصول على الحقوق الأخرى تباعا ، إننا في وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات ونحن نخلد اليوم العالمي لحقوق الإنسان وندرك جيدا مايعانيه أبناء الشعب الصحراوي خلف قضبان السجون والمداشر المحتلة من تعذيب وتنكيل ومصادرة لكافة الحقوق نؤكد أن الدفاع عن حقوقنا وأولها حقنا في الحرية وفي استكمال مشروعنا الوطني مشروع الدولة الصحراوية المستقلة لكل الصحراويين، هو واجب يحتم علينا جميعا الصبر و العطاء والتضحية، ومواصلة الانخراط في صنع ملاحم مقاومتنا الخيار المرحلي لشعبنا ، وفاء لشهدائنا الأبرار الذين قدموا أنفسهم قرابين لكي نحيا بكرامة ونتمتع بكافة الحقوق التي لن نسمح بأن تتجزأ يوما ،والتي سنواصل كفاحنا المرير حتى انتزاعها كاملة، مهما تطلب ذلك منا من عطاء وتضحيات .
وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات

السابق
الحركة التلاميذية في تحدي لقوات القمع المغربية.
التالي
وقفة نسائية باليوم العالمي لحقوق الانسان بمدينة كليميم.