محكمة الاستئناف بمدينة كليميم تصدرت حكاما قاسية بحق نشطاء إعلاميين وحقوقيين صحراويين.

لعيون/ الصحراء الغربية – أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة كليميم – جنوب المغرب يومه الاثنين 15 أكتوبر 2018 أحكاما قاسية بحق نشطاء إعلاميين وحقوقيين صحراويين ويتعلق الأمر بكل من عبد الله مولود الحسين ( فردوس) الذي حكم عليه ب 03 أشهر سجنا نافذا بينما تم تأكيد الحكم الصادر ابتدائيا بحق زميله عبد لكريم لمهدن الذي حكم عليه ب 30 يوما موقوفة التنفيذ وذلك بتهم وملفات ملفقة كعادة الاحتلال المغربي في الانتقام من النشطاء الصحراويين حيث ان النشطاء السالف ذكرهم هم أعضاء بالمرصد الإعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان
وجدير بالذكر بان المعتقل السياسي عبد الله فردوس كان قد تم اعتقاله بتاريخ 19 سبتمبر 2018 من طرف قوات الاحتلال المغربي بمدينة كليميم – جنوب المغرب بعد مثوله مباشرة في حالة سراح امام وكيل الملك حيث تم الحكم عليه ابتدائيا بشهرين نافذين وذلك في جلسة سريعة حيث لم تستغرق كل المساطر من عرض على الوكيل والتقديم للمحاكمة وإصدار الحكم سوى ساعتين مما يؤكد سياسة الأحكام الجاهزة التي ينهجها الاحتلال ضد النشطاء الصحراويين .

السابق
الأزمنة الجديدة … الاستراتيجيات الجديدة في نضالنا الطويل من أجل الحرية والاستقلال
التالي
إنطلاق فعاليات الملتقى السابع عشر للجالية الصحراوية بالشمال