الصحافة العالمية تتناول القضية الوطنية بمحدداتها الاقتصادية.

تتناول هذه الايام عد من الصحف العالمبة القصية الوطنية بإهتمام كبير، حيث ركز معظمها على الجانب الاقتصادي من ثروات طبيعية تتعرض لنهب من طرف ادارة الاحتلال المغربية ، ومن اهم هذه الصحف الصحيفة الكندية Open Canada
التي كتبت عن اهم التطورات في القضية الصحراوية سياسيا وابرز احداث معركة الثروات ضد الشركات المساهمة في نهب ثروات الشعب الصحراوي بما فيها الشركات الكندية، و أكدت ان ارض الصحراء الغربية محتلة و اشارة الى ان هذه التطورات ضاغطة في اتجاه حلحلة الجمود الحاصل في هذا الصراع، وكانت صحيفة “تاغ شبيغل” الألمانية قد خصصت حيزاً مهماً للقضية الوطنية وتطوراتها التاريخية والجيوسياسية، حيث خصصت مقالا مطولا للكاتب “فريدهارد توفيل” تطرق فيه الى وضعية اللاجئين الصحراويين المنسيين منذ أزيد من أربعة عقود في مخيمات للاجئين، والظروف الصعبة التي يعيشونها.
الصحيفة تطرقت أيضاً الى اتفاقية الصيد المبرمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مع التركيز على قرار محكمة العدل الأوروبية الذي استبعد أراضي الصحراء الغربية ومياهها الإقليمية.
اما يومية “The National” الأسكتلندية فقد نشرت مقالا مطولا للكاتبة جوانا ألين، عن أي دور يمكن للملكة المتحدة البريطانية أن تلعبه، في النضال الطويل لشعب الصحراء الغربية من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال، والذي دام أزيد من أربعة عقود بعيداً عن أنظار العالم.

المقال تطرق الى مختلف الجوانب التاريخية لكفاح الشعب الصحراوي، اضافة الى التضييق والحصار الخانق الذي تشهده المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، والنهب الغير شرعي للثروات من طرف الاحتلال المغربي وبعض الشركات المتعددة الجنسيات.

السابق
جمعية الصحراويين بفرنسا تشارك في الطبعة ال83 لعيد الانسانية بفرنسا
التالي
قوات الإحتلال المغربية تتدخل بهمجية في حق المتظاهرين العزل بالعيون المحتلة