وزارة شؤون الارض المحتلة والجالية، تعزية.

بسم الله الرحمان الرحيم
يقول الله تبارك وتعالى في محكم تنزيله:
“ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ”
صدق الله العظيم.
علمنا ببالغ الأسى ومشاعر الحزن العميق بوفاة
المغفور له باذن الله حمة ولد امحمد ولد محمد الخليل حفيد محمد الخليل المغفور له بإذن الله حيث انتقل إلى جوار ربه اليوم الجمعة صﻻة الضحى عن عمر يضيف على الثمانين من عمر قضاه في خدمة قضية شعبه كمقاتل بالجبهات المتقدمة وفي معمعان المعارك البطولية ليواصل الجهاد وحماية أمن المواطنين داخل تشكيلات الناحية السادسة بعد وقف إطلاق النار.عرف الفقيد بما عرف به أهله من آباء للضيم واكرام للجار والضيف وحسن المعاشرة وإشاعة الترفع عن الصغائر والتبرم من الدنايا وحماية المستجير والدفاع عن المظلوم والمحتقر .ترك من الرجال أربعا تربوا وتشبعوا بما عرف عن جدهم أمحمد للخليل من دفاع عن الكرامة وسهر على الالتحام والانسجام إذ كان مقاتلا شهما وسياسيا محنكا وقائدا عبقريا فترسخت الشيم وكبرت الهمم وعمت القيم بما أضافت الجبهة الشعبية بما أحسنت من توظيف الموروث.رحم الله أبانا الذي غادر وفارسنا الذي ترجل واسكنه فسيح الجنان لجوار أجود الخلان من الشهداء والأنبياء والصديقين انه لذلك سميع وعليه قادر والهم أهله جميل الصبر وطيب السلوان.
و رحم الله المناضل حمة واسكنه فسيح الجنان مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا . وإذ نعزي أنفسنا في وفاته نقدم تعازينا الحارة إلى أسرة الفقيد وذويه ورفاقه .

إن لله وإنا إليه راجعون.

وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات .

السابق
القضية الوطنية بأعين الصحافة العالمية.
التالي
مكتب الجالية الوطنية باوروبا يهني أبناء وعائلات الناجحين في شهادة البكالوريا.