القضية الوطنية بأعين الصحافة العالمية.

تطرقت عدة صحف من مختلف دول العالم الى مستجدات القضية الوطنية في عددها الصادر اليوم و أهم ما تناولته الصحف موضوع التقرير الأخير للمبعوث الشخصي للامين العام إلى الصحراء الغربية السيد: كوهلر والذي حث فيه أطراف النزاع كل من جبهة البوليساريو و المغرب إلى ضرورة الدخول في مفاوضات مباشر من أجل إيجاد حل سلمي و دائم للقضية الوطنية يحترم إرادة الشعب الصحراوي في الحرية و تقرير مصيره حيث تحدثت وكالة الأنباء الجزائري عبر صفحتها على الإنترنت بتاريخ 10/08/2018 على أن المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة يحضر لجولة جديدة من المفاوضات بين الطرفين المغرب وجبهة البوليساريو قبل نهاية السنة الجارية ، كما تناولت صحف جزائرية آخرى على قرار الشروق تايمز نفس الموضوع و ذكرت ايضا بدورها الخبر الجزائرية في عددها الصادر اليوم على أن الجزائر ترحب بعرض كوهلر حول الصحراء الغربية و اكدت من جهة اخرى النهار أن المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة يحضر إلى جولة جديدة من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو. وأضافت يعتزم كوهلر تنظيم هذه الجولة الجديدة من المفاوضات مع نهاية أكتوبر أو مطلع نوفمبر القادمين.
وبالرغم من ضغوطات المغرب لحصر هذه الاحاطة في مجرد تقرير بهدف تفادي التوصيات حول الرجوع إلى طاولة المفاوضات، فقد أعلن الرئيس الألماني السابق عن المساعي التي ينوي اتخاذها من أجل استئناف المسار الأممي.
صحف جزائرية أخرى كتبت نقلا عن الناطق باسم وزارة الخارجية الجزائرية حيث اعرب السيد: بن علي شريف عن “استعداد الجزائر للتعاون كما فعلت دوما مع الامم المتحدة من اجل تسوية مسألة الصحراء الغربية طبقا للقانون الدولي و اللوائح السديدة لمجلس الامن الدولي التي تضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير..
و تطرقت عدة صحف من مختلف دول العالم الى مستجدات القضية الوطنية في عددها الصادر اليوم وأهم متناول هذا الصحف موضوع التقرير الأخير للمبعوث الشخصي للامين العام إلى الصحراء الغربية السيد: كوهلير والتى حث فه أطراف النزاع في الصحراء الغربية المغرب و الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب إلى ضرورة الدخول في مفاوضات مباشر من أجل آجاد حل الدائم للقضية الوطنية يحترم إرادة الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.
على غرار جريدة القدس العربية حيث تجلى الخبر تحت عنوان المندوبة الأمريكية لدى مجلس الأمن تدعو لبدء مفاوضات حقيقية بشأن مستقبل الصحراء .وجاء في موضوعها أن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط من أجل حل يقضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي”وشددت الولايات المتحدة الأمريكية، في نيسان/ أبريل الماضي، في مجلس الأمن أثناء دورة الاجتماعات الخاصة بالنزاع الصحراوي، على ضرورة تقليص مدة ولاية الميـــــنورسو من عام إلى ستة أشهر، قصد الضغط على المغرب وجبهة البوليساريو لاستئناف مسلسل التسوية السياسية، وفرض توصل الأطراف المعنية بالنزاع إلى حل سياسي عادل ومقبول ينهي الأزمة التي عمرت لأزيد من أربعة عقود”.
جريدة سبوتنيك عربي تناولت الموضوع تحت عنوان تستأنف المفاوضات بين جبهة البوليساريو والحكومة المغربية، في جولة جديدة مرتقبة بشأن قضية الصحراء التاريخية التي تسعى فيها الجبهة للاستفتاء بحق تقرير المصير، فيما تقترح الرباط حلا للقضية من خلال الحكم الذاتي، وأضافت الجريدة وجاءت الجولة الجديدة بعد مشاورات عدة بين المبعوث الأممي إلى الصحراء، هورست كولر مع المغرب وجبهة البوليساريو- لم يكشف عن كافة تفاصيلها — إلا أنه طالب باستئناف المفاوضات قبل نهاية العام الجاري.

السابق
جبهة البوليساريو تؤكد أنها مستعدة للدخول في مفاوضات من أجل التوصل الى حل عادل يضمن لللشعب الصحراوي حقوقه
التالي
وزارة شؤون الارض المحتلة والجالية، تعزية.