تعزية

شارك الموضوع على

بسم الله الرحمان الرحيم

“ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ”

علمنا ببالغ الأسى ومشاعر الحزن العميق بوفاة رمز من رموز العطاء والتفاني وخدمة القضية الوطنية ،أحد المناضلين الأوائل الأشاوس الذين تشبعوا بقيم الثورة والحرية والذود عن أرض وشعب الساقية والوادي الرفيق والسفير أحمد سالك القايد صالح ،أحد رواد حركة التحرير ورفيق من رفاق الفقيد محمد سيدي ابراهيم بصيري ،أحمد سالك القايد صالح ابن أسرة ثورية غنية عن التعريف غادرونا هم أيضا إلى ملكوت الخلود ، ناضل وكافح بجد واجتهاد وتفان من أجل حرية الوطن المحتل عرف الفقيد بدماثة الأخلاق والطيبة والمعاملة الحسنة كما شهد له بها رفاقه ومن عرفه ،ترجل الفارس المقاوم سليل الأسرة الوطنية كما ترجل قبله مئات الشهداء الأبرار الذين قضوا نحبهم دون أن يبدلوا تبديلا ومن ضمنهم اخوة الفقيد الشهداء الأربعة الدحة وبابا وحماد وعابدين ، رحم الله المناضل الشهم والقدوة الحسنة أحمد سالك القايد صالح واسكنه فسيح الجنان مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا . وإذ نعزي أنفسنا في وفاته نقدم تعازينا الحارة إلى الشعب الصحراوي قاطبة وإلى أسرة الفقيد وذويه ورفاقه .

إن لله وإنا إليه راجعون.

السابق
بيان المرصد الاعلامي الصحراوي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان
التالي
انطلاق اشغال اليوم الخامس للفعاليات الفكرية للجامعة الصيفية للأطر الصحراوية في طبعتها التاسعة.