عائلة المعتقل السياسي “البشير العبد المحضار خدا” تناشد منظمات حقوق الإنسان والجمعيات الحقوقية الصحراوية ال تدخل لإقاف مايتعرض له إبنهم من إنتهاكات داخل السجن

العيون / الصحراء-الغربية أصدرت عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد المحضار خدا بتاريخ الجمعة 27 يوليوز 2018 بلاغ إلى الرأي العام الدولي و المحلي توصلت رابطة حماية السجناء بنسخة منه لتسليط الضوء على التضييق المستمر و الاستفزازات المتكررة التي يعاني منها منذ ترحيله التعسفي قادما من السجن المحلي العرجات 1 على السجن المحلي تيفلت 2 منتصف شهر شتنبر 2017.

وفي هذا الشأن أكدت العائلة أن إدارة السجن المحلي تيفلت 2 باتت تنتهج سياسة التضييق في محاولة منها لمصادرة الحقوق الأساسية لابنها البشير العبد المحضار خدا كمعتقل سياسي و معتقل رأي صحراوي و التنصل من جميع تعهداتها السابقة فيما يخص تحسين الظروف الاعتقالية الخاصة به ، إذ أقدمت ذات الإدارة السجنية حسب البلاغ يوم الجمعة 27 يوليوز 2018 على منعه للمرة الثانية من حقه في التطبيب و العلاج و تحديد شروط مهينة و تمس من الكرامة الإنسانية للاستفادة من الحق الأساسي و المعلن في التطبيب و العلاج كإرتداء الزي الداخلي للسجن و المخصص لسجناء الحق العام و ذوي السوابق العدلية .

وعليه تشدد ذات العائلة على ضرورة تحرك كافة المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان و الجمعيات الحقوقية الصحراوية من أجل ممارسة الضغوطات اللازمة على الدولة المغربية حتى تمكين المعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد المحضار خدا من حقوقه الأساسية كاملة و على رأسها ترحيله على أرض الصحراء الغربية بالقرب من مكان تواجد العائلة و مراعاة الظروف الانسانية و الاجتماعية لها .

وإذ تدين رابطة حماية السجناء الصحراويين و بشدة كافة الممارسات المهينة و العدوانية المرتكبة في حقهم و تعلن عن إنخراطها اللامشروط في العمل الدؤوب و المتواصل مع كافة المنظمات الدولية الوازنة للتحسيس بمعاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين و رفع الظلم عنهم.

السابق
المشاركون في المخيم الصيفي للشباب بفرنسا يجمعون على دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .
التالي
استمرار معانات المعتقل السياسي الصحراوي البشير العبد خدا