قوات القمع المغربية تشن حملات تمشيط واسعة و تحاصر المنازل و العائلات.

شارك الموضوع على

العيون المحتلة / الصحراء الغربية-قامت ليلة البارحة مجموعة من عناصر الاستخبارات المغربية بفرض رقابة مكثفة على منزل الأب المناضل محمد مرزوك عضو تنسيقية كديم ايزيك للحراك السلمي و هددت أفراد العائلة متوعدة إياهم بالانتقام بسبب نشاط أغلب أفراد العائلة .

كما شنت ليلة البارحة قوات القمع المغربي حملات تمشيط واسعة بعدد من الأحياء الثورية واعتقلت العديد من المناضلين و قد تم التعرف على الشابين الصحراويين إبراهيم الخليل بلعمش و حمزة احمنيها من طرف دورية يقودها المدعو ادا مبارك الرضواني المعروف بشوفينيته و بحقده على الصحراويين بصفة عامة .

تجدر الإشارة إلى أن مدينة العيون المحتلة تعيش على وقع حصار وطوق قمعي رهيب بعد مظاهرات الخميس التي تزامنت مع زيارة المبعوث الأممي للصحراء الغربية هورست كولر.
عن شبكة النشطاء الاخبارية

السابق
جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية تلتقي بهورست كوهلر
التالي
ولاية اوسرد تمد جسور التضامن مع جماهير شعبنا بالمناطق المحتلة.