الوضع الصحي للمدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” يدخل مرحلة صعبة و دقيقة.

شارك الموضوع على

  المدونان و الإعلاميان و المعتقلان السياسيان الصحراويان ” محمد الجميعي ” و ” محمد سالم ميارة “

 

       لا زال المدونان و الإعلاميان الصحراويان ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” المتواجدين رهن الاعتقال الاحتياطي  على ذمة التحقيق منذ تاريخ 30 مارس / آذار  2018 بالسجن المحلي بالعيون / الصحراء الغربية يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام ، احتجاجا على اعتقالهما السياسي و تلفيق السلطات المغربية لتهم كاذبة و واهية ضدهما و احتجاجا أيضا على أوضاعهما المزرية بزنازين سيئة و مكتظة بسجناء الحق العام .

         و بسبب هذا الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يدخلان فيه للأسبوع الثاني على التوالي ، يزداد وضعهما الصحي صعوبة و خطورة بعد أن باتا يشتكيان حسب إفادة عائلاتهما من مجموعة من الأمراض و من التعب و الإرهاق دون أن تباشر معهما إدارة السجن المحلي المذكور أي حوار حول مطالبهما العادلة و المشروعة .

         و تظل عائلتا المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” متخوفة و منزعجة أمام استمرار تأزم الوضع الصحي لابنيهما و أمام تجاهل السلطات المغربية لإضرابهما المفتوح عن الطعام و لمطالبهما ، مع العلم أنهما لازالا يتابعان دراستهما و مرتبطان بامتحانات نهاية السنة بالمستوى الجامعي بالنسبة للطالب “محمد سالم ميارة ” و المستوى الثانوي التأهيلي بالنسبة للتلميذ ” محمد الجميعي ” .

         و على هذا الأساس ، فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو يتابع قضية اعتقال و محاكمة   المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة” و ” محمد الجميعي ” ، يعلن ما يلي :

                   + تضامنه المطلق مع المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي ” و مع عائلتهما التي باتت مضطرة لقطع مسافة تتجاوز 100كلم بشكل يومي من أجل الاطمئنان على الوضع الصحي لابنيهما.

                   + مطالبته السلطات المغربية بفتح حوار جاد و مسؤول مع المدونين و الإعلاميين الصحراويين ” محمد سالم ميارة” و ” محمد الجميعي ” حول مطالبهما العادلة و المشروعة .

                   + تحميله السلطات المغربية العواقب الوخيمة لهذا الإضراب المفتوح عن الطعام على الوضع الصحي المدونين و الإعلاميين و المعتقلين السياسيين الصحراويين ” محمد سالم ميارة ” و ” محمد الجميعي “.

                   + مناشدته كافة المنظمات و الجمعيات الحقوقية الدولية التدخل العاجل من أجل :

                            ° توفير الشروط اللازمة المكفولة قانونيا و حقوقيا و المتعلقة أساسا بالحق في الدراسة و اجتياز امتحانات آخر السنة الدراسية برسم الموسم الدراسي 2017ـ 2018 للمدونين و الإعلاميين و المعتقلين السياسيين الصحراويين ” محمد سالم ميارة” و ” محمد الجميعي ” .    

                            ° إطلاق سراح المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين الإعلاميين و كافة السجناء السياسيين الصحراويين من مختلف السجون المغربية دون قيد أو شرط .

   

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية :  12 ماي / أيار 2018

السابق
نص القرار رقم 34/37 الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 21 نونبر 1979 والذي تصف فيه المغرب بقوة احتلال
التالي
وزير شؤون الأرض المحتلة والجاليات يترأس لقاءً لجمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا.