وقفة مساء السبت الموحدة … رغم الانزال القمعي ، المعطلون يواصلون النضال

شارك الموضوع على

 

لم يثن الانزال القمعي الذي استبق المظاهرة الاحتجاجية بالعيون، من أن يحج إلى مكان الحدث عشرات المحتجين، من بينهم معطلين يناضلون تحت لواء عدة مجموعات إلتحمت مع بفيما بينها بعدة مدن صحراوية للخروج في وقت واحد، من إجل ارسال رسالة قوية إلى المسؤولين على تدني مستوى المعيشة بالصحراء  الغربية وتصاعد نسبة البطالة في صفوف الشباب.

ردد خلالها المتظاهرون  الشعارات الاحتجاجية بساحة نكجير، و حاول مسؤولوا القمع منعها عبر حث قوات القمع بالزي المدني والرسمي على تفريق المحتجين بالعنف وتطويق اخرين والاستفراد بهم.
هذا التدخل الهمجي رافقه التلفظ بعبارات لا اخلاقية تنم عن المستوى المتدني لقوات القمع المغربية و انتهاجها للتشفي و الحقد في معالجتها للحراك السلمي .

و قد اسفر هذا التدخل عن عدة إصابات بين المعطلين، ليتم نقل أربع إصابات إلى المستشفى من أجل فحصها:
• المعطل لعروسي فتن إصابة في القدم
• المعطل حمدو الشريفي إصابة بالارجل
• المعطل ملعينين اباحازم كدمات في عدة انحاء بجسمه
• المعطل هلاب عبد الله إصابة في الوجه

وبهذا ينزاح الستار عن  حدث إحتجاجي اخر تتم مواجهته من قِبل “حلف الشر” بالقمع والترهيب، في رهان واضح على سياسة “كسر العظام” الصهيونية.
الا أن لسان حال شبابنا يقول ” هيهات  هيهات، فلا سواعدنا بها ضعف ولا اقدامنا بها رعشة، ولا خيامنا تنقصها اوتاد ولا اعمدتها بها علة.
ومادام القلب ينبض فالشباب الصحراوي قد حزم امره أن لا يشيب حتى يسطر تاريخ عنوانه.. كنا هنا
#القادم_أعظم
#القسم_تُقسم

السابق
عبد الخالق المرخي يعانق الحرية.
التالي
مراسيم دفن المرحوم ددي محمود لبشير احمادة