تضامنا مع كلود مونجان …صلاح الدين لبصير و علي السعدوني يخوضان إضرابا عن الطعام

إنسجاما مع الحملات التضامنية التي تخوضها الجماهير الصحراوية تضامنا مع الناشطة الحقوقية الفرنسية زوج معتقل الرأي الصحراوي النعمة الأسفري السيدة كلود مونجان و التي منعت من زيارته مؤخرا بدون سبب مع العلم أنه حق تكفله و تؤطره كل القوانين و المواثيق الدولية بما فيها القانون المغربي المنظم للمؤسسات السجنية،
سيخوض المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجن المحلي طاطا اضرابا عن الطعام  مدته 24 ساعة إبتداءا من اليوم الخميس 26 أبريل 2018 تضامنا مع كلود مونجان التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام من أجل تحقيق مطلبها و حقها الكوني في زيارة زوجها.
السابق
نداء المعطلين …وفقة للمناضلين
التالي
الجماهير الشعبية تعقد العزم.