رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية تبعث برسالة مفتوحة الى المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة الى الصحراء الغربية حول معاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية

بعثت اليوم الثلاثاء رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية برسالة مفتوحة إلى السيد: المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة المعني بالصحراء الغربية ” هوست كوهلر” نقلت فيها معاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية وبالخصوص حالة معتقلي اكديم ازيك.

نص الرسالة :

سالة مفتوحة إلى السيد: المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة المعني بالصحراء الغربية ” هوست كوهلر ر

السيد المبعوث الشخصي للامين العام ، تحية طيبة وبعد:

نتوجه إليكم برسالتنا هذه نحن رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية وذلك قصد نقل معاناة المعتقلين السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية وبالخصوص حالة معتقلي اكديم ازيك الذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام للأسبوع الثالث على التوالي في ظل ظروف صحية جد متدهورة زاد من حدتها إمعان الدولة المغربية في عدم فتح أي حوار جاد مع المعتقلين المضربين من اجل تلبية مطالبهم المنسجمة والشرائع والمواثيق الدولية وفي مقدمتها مطلب نقلهم إلى احد السجون بالصحراء الغربية وتقريبهم من عائلاتهم التي تعاني مرارة الفراق وبعد المسافة منذ قربة الثماني سنوات.

ذلك أنه منذ الثامن  من نوفمبر 2010، تاريخ إقدام السلطات المغربية على مهاجمة مخيم النازحين الصحراويين بأكديم ايزيك شرقي مدينة العيون بالصحراء الغربية، باشرت السلطات المغربية  حملة اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين الصحراويين، من ضمنهم 25 ناشطا حقوقيا صحراويا تم تقديمهم أمام المحكمة العسكرية بالرباط ( مجموعة معتقلي أكديم ايزيك)، بتهم جنائية كالقتل العمد وتكوين عصابة اجرامية، دون أي أدلة موثوق بها، واستنادا فقط على محاضر واعترافات منتزعة تحت الإكراه والتعذيب، وذلك حسب التقارير التي أصدرتها الجمعيات الحقوقية الدولية: كمنظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش  الجمعية المغربية  لحقوق الإنسان

وخلافا لما تقتضيه نصوص القانون الإنساني في ما يخص ضرورة اعتقال ومحاكمة هؤلاء المواطنين الصحراويين بإقليم الصحراء الغربية كإقليم محتل، فقد زج بهم طوال هذه السنوات في سجون تبعد عن سكنى ذويهم بمسافات بعيدة تصل الى 1300 كيلومتر وباحكام قاسية وصلت حد السجن المؤبد .

سيادة المبعوث الشخصي

إننا نكاتبكم اليوم من أجل لفت انتباهكم إلى الوضعية المزرية التي يعيشها معتقلوا اكديم ازيك  داخل السجون المغربية التي تم توزيعهم عليها إبتداءا من 16 شتنبر 2017 في عملية انتقامية هدفها الأساسي النيل من هؤلاء النشطاء، ومحاولة التأثير على مواقفهم المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

فتطبيقا لهذه العملية الانتقامية فقد تم توزيع هؤلاء المعتقلين على سبعة سجون مغربية، بعد أن كانوا قابعين في السجن المحلي العرجات، وتم الإجهاز على كل الحقوق التي يجب أن يتمتعوا بها كالحق في التطبيب وفي الفسحة، وفي متابعة الدراسة، والاتصال بالعالم الخارجي، بل إن بعضهم منذ ذلك التاريخ وهو يعاني من العزلة التامة.

واحتجاجا منهم على هذه الأوضاع المزرية، ومطالبة بحقوقهم التي تكفلها كافة المواثيق والعهود الدولية، أقدم تسعة من هؤلاء المعتقلين السياسيين الدخول في إضراب مفتوح ابتداءا من 09 من مارس الجاري، غير أنه بدلا أن تعمد إدارة السجون المغربية إلى فتح حوار جاد معهم، أقدمت هذه الأخيرة على التعامل معهم بكل قسوة وبتجرد تام من الإنسانية، وخرقا لكل المواثيق العهود الدولية، فوزعتهم على زنازن انفرادية محرومين من كل الاحتياجات الأساسية كالأغطية التي لم يسمح لهم سوى باصطحاب غطائين الى تلك الزنازن المقفرة، بالإضافة إلى المنع من الحصول على مادة السكر وقنينات الماء الصالح للشرب، كما تم حرمانهم من كافة الحقوق الدنيا التي تكفلها اتفاقية الأمم المتحدة الخاصة بالقواعد النموذجية لمعاملة السجناء، كالحق في التلفاز، والفسحة وخاصة الحق في الاتصال بالعالم الخارجي حيث لم تجري العائلات أي اتصال  مع أبنائهم المضربين منذ دخولهم في هذه المعركة النضالية.

السيد المبعوث الشخصي

إننا واذ ندق ناقوس الخطر إزاء الوضعية الصحية البالغة الخطورة للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام ، فإننا  نناشدكم التدخل العاجل من أجل الضغط على الدولة المغربية حتى توفي بإلتزاماتها الدولية المضمنة  في المواثيق والعهود الدولية التي تكفل لهؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين حقوقهم وكرامتهم وذلك انسجاما وطبيعة عملكم المتماشية وروح القرارات الأممية التي دعت في أكثر من مرة إلى احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.

رابطة حماية السجناء الصحراويين

بالسجون المغربية

 10 أبريل 2018

السابق
السلطات المغربية تنتهك حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وسط صمت دولي (منظمة حقوقية)
التالي
لجنة متابعة اوضاع المعتقلين السياسيين بسجون الاحتلال المغربي تعتبر تقديم مجموعة الصف الطلابي للمحاكمة خرق سافر للقانون الدولي

اترك تعليقاً